Apple تستثمر 1 مليار دولار في تطوير الذكاء الاصطناعي التوليدي

 

صُدمت شركة أبل بالارتفاع المفاجئ في تطوير الذكاء الاصطناعي التوليدي، وتخطط لتخصيص مبلغ مليار دولار سنويًا بهدف اللحاق بالركب، وفقًا لتقرير نشرته وكالة بلومبرغ.

في سعيها لسد الفجوة مع منافسيها مثل جوجل ومايكروسوفت وأمازون، الذين قدموا بالفعل منتجات وقدرات ذكاء اصطناعي متنوعة، تعتزم أبل القيام بهذا الاستثمار الكبير في تطوير الذكاء الاصطناعي التوليدي.

بينما تستخدم أبل حاليًا التعلم الآلي في منتجاتها لمهام مثل تحسين الصور وتصحيح النصوص تلقائيًا، إلا أنها لم تطلق بعد منتج يستند إلى الذكاء الاصطناعي التوليدي مشابه لـ ChatGPT المقدمة من OpenAI أو Bard المقدمة من جوجل.

جدير بالذكر أن أبل قامت بإنشاء إطار عمل لغة شامل خاص بها يسمى Ajax ويُشاع أنها تعمل على دراسة القيام بروبوت دردشة داخلي يُشار إليه باسم Apple GPT، على الرغم من عدم دمج أي من هذه الأمور في منتجاتها حتى الآن.


جهود أبل في دعم مطوري التطبيقات بالذكاء الاصطناعي

تشمل طموحات أبل دمج الذكاء الاصطناعي في سيري، والرسائل، وأبل ميوزيك. على سبيل المثال، وتخطط أبل لاستخدام الذكاء الاصطناعي لإنشاء قوائم تشغيل تلقائية، مشابهة للنهج الذي اتبعته سبوتيفاي من خلال شراكتها مع OpenAI.

بالإضافة إلى ذلك، تقوم أبل بدراسة استخدام الذكاء الاصطناعي في بيئة البرمجة Xcode لتقديم المساعدة لمطوري التطبيقات.

وتشمل الشخصيات الرئيسية التي تقود مشروعات الذكاء الاصطناعي في أبل، جون جياناندريا، كبير نواب الرئيس لمجالات التعلم الآلي واستراتيجية الذكاء الاصطناعي؛ وكريغ فيديريغي، كبير نواب الرئيس لهندسة البرمجيات؛ وإيدي كيو، رئيس الخدمات، وفقا لما جاء في تقرير وكالة بلومبرغ.


حتى الآن، لم يتم تقديم أي بيان رسمي من أبل عن هذا الخصوص من قبل المتحدث الرسمي للشركة.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    close