أدوبي تكشف النقاب عن خدمتها الجديدة فايرفلاي (Firefly) .. منصة الذكاء الاصطناعي للمصممين


أعلنت شركة أدوبي عن إطلاق خدمتها الجديدة (فايرفلاي) Firefly، وهي مجموعة من نماذج الذكاء الاصطناعي التوليدي المصممة لتبسيط العمل الإبداعي وتعزيز قدرات مجموعة تطبيقاتها. وقالت الشركة إن فايرفلاي تهدف إلى تمكين المستخدمين من تحويل رؤاهم الإبداعية إلى واقع عبر توفير طريقة تفاعلية أكثر طبيعية وبديهية للتفاعل مع تطبيقات الشركة.

يركز النموذج الأول لفايرفلاي على إنشاء الصور وتأثيرات النصوص، وهو مفيد بشكل خاص لأولئك الذين يقومون بإنشاء محتوى تجاري. وعلى عكس الخدمات المنافسة لتوليد الصور التي أثارت الجدل بسبب انتهاكها حقوق النشر، قالت أدوبي إنها درّبت نموذجها على مئات الملايين من الصور المرخصة للاستخدام التجاري من خدمة الصور (أدوبي ستوك) Adobe Stock، إضافةً إلى الصور ذات الترخيص المفتوح. ويتضمن النموذج محرك أنماط قويًا للتحكم في الأنماط والألوان والإضاءة.

تخطط أدوبي لإدماج فايرفلاي في خدماتها المختلفة مثل Creative Cloud و Document Cloud و Experience Cloud و Adobe Express، بالإضافة إلى جعله متاحًا عبر واجهاتٍ برمجية (APIs) مما يتيح لمطوّري التطبيقات إدماج إمكانيات النموذج الجديد في تطبيقاتهم.

وقالت الشركة إن النسخة التجريبية من فايرفلاي باتت متوفرة اليوم، كما وعدت بطرح المزيد من نماذج الذكاء الاصطناعي الملائمة لمختلف الاستخدامات ولجميع المُستخدمين بغض النظر عن مدى خبرتهم. وأضافت أدوبي أنها ستوفر في المُستقبل إمكاناتٍ جديدة تسمح للمصممين بتدريب نموذجها بشكلٍ يتلاءم مع نمطهم التصميمي الخاص، واللغة التصميمية لعلاماتهم التجارية.

وذكرت أدوبي أنها تعي المخاطر المحتملة لتقنية الذكاء الاصطناعي التوليدي، مثل إنتاج صور مُسيئة أو متحيزة ضد فئاتٍ معينة، أو إنتاج ما ينتهك حقوق المصممين والمصورين، ونوهت بأنها تعمل بشكل جاد على تجنيب نموذجها الوقوعَ في مثل هذه الأخطاء، وأكدت عملها على تطوير برنامجٍ تعمل من خلاله على تعويض المساهمين في خدمة (أدوبي ستوك) للصور ليتمكنوا من تحقيق الأرباح من صورهم التي اعتمدت عليها الشركة لتدريب نموذجها.

وقالت الشركة إنه يمكن للمستخدمين الراغبين بتجربة الخدمة التسجيل في النسخة التجريبية عبر هذا الرابط.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close