الصين تطلق خوذة تقرأ العقل وتكشف عن المواد الإباحية

الصين تطور خوذة لقراءة العقل والكشف عن المواد الإباحية



من الأشياء التي تحسب للصين أنها تحاول ان تحافظ على شعبها من خطر الثقافات الأجنبية عنها وما يوجد بها من ثقافات مدمرة للشباب وتتخذ إجراءات صارمة في هذا، ومن ضمن تلك الإجراءات حظر المحتوى الإباحي في الصين، وتستعين الحكومة بأدوات الذكاء الاصطناعي للزحف على مواقعها وإكتشاف وحذف أي محتوى من هذا النوع.

وبما أن أدوات الذكاء الاصطناعي ليست دقيقة بنسبة 100% فقد لجأت الحكومة إلى تعيين أشخاص تحت مسمى "jian huang shi" وظيفتهم الإطلاع على محتوى طول الوقت لتحديد إذا كان هذا المحتوى إباحي أو غير إباحي !!! وهذه الوظيفة من أسوء الوظائف على الإطلاق لأنها تكون مدمرة للشخص المراقب بسبب ما يراه من فظائع. لكن للتحكم بشكل أكبر قامت الصين بمساعدة الباحثين في جامعة Beijing Jiaotong  تم تطوير ما يشبه "الخوذة" التي تستطيع إلتقاط وقراءة قفزات معينة في التخطيط الكهربي لموجات الدماغ عندما يتم عرض صور في محل شك ومع عرض الصور المتتابع تقوم الخوذة من خلال متابعة مستوى موجات المخ بتحديد الصور اللي أثارت قفزة في الموجات وتصنفها على أنها محتوى إباحي.

وللعلم فإن دقة الخوذة وصلت إلى 80٪ وأرجعه الباحثين عدم وجود مواد إباحية كافية للتدريب!!
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -