القائمة الرئيسية

الصفحات

أهمية تطوير المواقع في عصر الكورونا

 أصبحت صناعة تطوير المواقع في الآونة الأخيرة واحدة من أكبر وأشهر الصناعات على مستوى العالم خاصةً مع دخول خدمات التصميم السهلة والخاصة مثل Wix وغيرها.


ربما أيضاً ازدادت شعبية صناعة تطوير المواقع في العام الأخير بسبب أزمة كرونا وتوجه الكثيرين لفكرة الكسب عبر الانترنت بل وازدهار التجارة الإلكترونية أيضاً التي ساهمت بشكل كبير في الحفاظ على استمرارية الكثير من الأعمال بجانب أنها تحولت لمصدر دخل أساسي بالنسبة للكثيرين حول العالم.



إذاً ماهي عملية تطوير المواقع؟


عملية تطوير المواقع هي بناء وإنشاء والحفاظ على استمرارية مواقع الانترنت المختلفة، تختلف هذه المواقع بحسب الحاجة منها فقد تكون مواقع إخبارية وتعليمية أو ربما تكون مواقع تعريفية بالشركات والمهمات التي تقدمها وربما أيضاً تكون متاجر إلكترونية أو حتى مدونات شخصية.

لكل وظيفة مختلفة موقع مختلف يقدم إمكانيات ومميزات مختلفة عن غيره، فمثلاً موقع المتجر الإلكتروني يتم بناءه بطريقة وإدارته بطريقة مختلفة تماماً عن المدونات الشخصية والمواقع التعريفية وتختلف إدارة هؤلاء عن عملية إدارة وتطوير المواقع الإخبارية المختلفة.

يمكنك إن كنت ترغب تطوير شبكة تواصل اجتماعي جديدة خاصة بك! فعالم تطوير المواقع لا سقف لسمائه ولا يمكنه أن يتوقف عند نقطة معينة.

لماذا تحتاج إلى تطوير المواقع؟


لنقل إنك عزيزي تمتلك شركة قائمة بالفعل – أو ربما متجر – ولكنك ترغب في تطوير أعمالك وزيادة نسبة أرباحك عن طريق الوصول إلى شرائح جديدة من الزبائن المحتملين، في هذه اللحظة ستجد أنك في حاجة إلى تطوير موقع خاص بشركتك إما للتعريف بخدماتها وإما لإنشاء متجر الكتروني لتوصيل البضائع والقطع المختلفة من متجرك الفيزيائي أو الشركة الخاصة بك إلى الزبائن.

تطوير موقع خاص بشركتك يعود عليك بالفائدة في جميع الأحوال وليس فقط لأنك ستقوم بالوصول إلى مستخدمين آخرين لم تكن لتتمكن من الوصول إليهم في الوضع الاعتيادي ولكن لأنه أيضاً يعطي مؤسستك وشركتك مصداقية كبيرة وتعطي انطباعا للعملاء بأنك تقدم خدمة جيدة وحقيقية، بالطبع كلما كان موقعك أفضل كلما أعطيت انطباعا أفضل.

في زمننا هذا فإن امتلاك موقع الكتروني للتعريف بالشركة لا يقل أهمية عن امتلاك مقر إداري للشركة، كلما كان مقرك الإداري في مكان جيد ومصممة بطريقة جيدة ومناسبة كلما أعطيت انطباعا أقوى عن عملك وجودته، كما أن عرض منتجاتك عبر موقع على الويب أوفر وأقل في التكلفة بكثير من عرضها من خلال المتاجر الفعلية.

كيف يتم تطوير المواقع؟

عمليةتطوير المواقع تأتي من خلال مجموعة من الخطوات أو مجموعة من المطورين الذين يعملون على تحسين موقعك وتطويره وتحويل رؤيتك إلى حقيقة.

يعتمد مطورو المواقع بشكل أساسي على لغات البرمجة لعملية تطوير الموقع، وبحسب اعتماد المطور على لغة البرمجة يختلف مسماه الوظيفي، ولكن بشكل عام يمكننا القول بأن هناك ثلاثة أفراد يعملون على موقعك بشكل رئيسي.

1- مطور واجهة العميل Front End Developer :

  • يعمل هذا المطور مع لغات الترجمة التي يراها الزائر ويتفاعل معها وهي ما نطلق عليه واجهة الموقع أو الـ Theme الخاص به إن كنت ترغب في هذه التسمية.
  • يتعامل هذا المطور مع لغات برمجة مختلفة مثل JavaScript وCSS وHTML وبعد اللغات الأخرى المتطورة والتي ظهرت حديثاً.
  • يمكن أن يعمل مع مطور واجهة العميل شخص آخر كمصمم للواجهة يختار الصور والألوان المختلفة وأماكنها في الصفحة الرئيسية لموقعك.
  • يتأكد مطور الـ Front end من أن كل شيء في الواجهة يعمل بشكل جيد وطبيعي ومناسب للزائر ومفيد له بشكل كبير.

2- مطور البنية التحتية للموقع Backend

  • يتعامل هذا المطور مع كل ما لا يراه الزائر في موقعك، هذا يعني أنه يتعامل مع قاعدة بيانات الموقع وتطويع خادم الموقع وتركيب الموقع نفسه.
  • تختلف طريقة عمل مطور الـ Backend بحسب الفائدة والغاية من الموقع الخاص بك وبالطبع تختلف بناءً عليه اللغة التي سيستخدمها المطور في التعامل مع الموقع من PHP أو Java أو Python أو Ruby .
  • أيضاً يكون مطور الـ Backend هو المسؤول عن تأمين الموقع ضد الهجمات وحماية قاعدة بياناته.
  • هناك نوع آخر من المطورين وهو الذي يدعى Full Stack وهو الذي يكون قادراً على التعامل مع جميع أجزاء عملية التطوير بدايةً من الـ Front End والواجهة وإنتهاءً بعمليات الـ Backend المعقدة.

3- منشئ المحتوى Content Writer :

تنتهي مهمة مطور الموقع عندما يقوم بتسليمك الموقع وبنيانه الأساسي، ولكن مثل المبنى الفارغ المنشئ بشكل جميل وجيد فإن هذا الموقع سيكون فارغاً بدون أي محتوى حتى تقوم بتوظيف صانع محتوى يكون مسؤولاً عن ملئ الموقع بمحتوى جيد ومناسب لعملك حتى تتمكن من جذب العملاء والتواصل معهم بسهولة.

تعلم عملية تطوير المواقع:

يمكنك بكل سهولة أن تتعلم تطوير المواقع مع نفسك وبشكل شخصي دون أي دراسة جامعية أو شهادات مسبقة، بحسب دراسة أجراها موقع Stack OverFlow فإن 77.8 من مطوري المواقع حاصلين على شهادات جامعية بينما 13% فقط منهم لم يحصلوا على أي شهادات وقاموا بالتعليم مع نفسهم.

بالطبع عملية التعليم الذاتي في مجال تطوير المواقع أصعب بكثير من تلك التي تدرسها في الجامعات وتحتاج إلى الكثير من التدريب والممارسة حتى تتمكن من التعلم والوصول إلى نتيجة جيدة ومقبولة.

تعليقات