القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المواضيع [LastPost]

صدق أو لا تصدق! صناعة الألعاب أضخم من صناعة السينما والرياضة مجتمعين

 صناعة الألعاب أضخم من صناعة السينما والرياضة مجتمعين

تحقق صناعة الألعاب نمو ملحوظ عاما تلو الآخر، وتقترب شيئا فشيئا من أن تصبح واحدة من أضخم الصناعات الترفيهية في العالم ما لم تكن الأضخم على الإطلاق، وبحسب تقرير MarketWatch، نمت ألعاب الفيديو لتصبح أضخم من صناعة السينما والمنافسات الرياضية مجتمعين سويا.



صناعة الألعاب أضخم من صناعة السينما والرياضة مجتمعين

من المتوقع أن تزيد إيرادات ألعاب الفيديو العالمية بنسبة 20 في المائة في عام 2020، لتصل إلى 179.7 مليار دولار، وفقًا لبيانات من IDC، حيث يأتي أكبر مكسب من الألعاب المحمولة، والتي من المتوقع أن ترتفع بنسبة 24 في المائة إلى 87.7 مليار دولار، ويرجع جزء من هذا إلى قيام الصين مؤخرًا برفع حظر على أجهزة الألعاب.

من المتوقع أن ترتفع عائدات أجهزة الألعاب إلى 52.5 مليار دولار هذا العام، بينما يتوقع أن تحقق ألعاب الكمبيوتر الشخصي وأجهزة ماك 39.5 مليار دولار، وتشير النشرة الإخبارية إلى أن عائدات ألعاب الكمبيوتر قد تضررت بسبب إغلاق مقاهي iCafes الشهيرة في الصين بسبب جائحة فيروس كورونا.

النمو في صناعة ألعاب الفيديو هذا العام يتفوق على نموًا مكونًا من رقم واحد في العامين الماضيين، حيث يتوقع أن يستمر حتى عام 2021 بعد أن قدمت سوني ومايكروسوفت أجهزة ألعاب جديدة، وفي الوقت نفسه، حققت صناعة السينما العالمية، التي تعرضت لضربة بسبب جائحة فيروس كورونا، إيرادات بقيمة 100 مليار دولار في عام 2019 للمرة الأولى، حسبما ذكرت فاريتي في مارس.

ويشير موقع MarketWatch إلى أن صناعة الرياضة العالمية، التي عانت أيضًا من صعوبات بسبب الوباء، من المتوقع أن تدر أكثر من 75 مليار دولار هذا العام.

تعليقات