هذا ما سيحدث لو بدأت الأرض بالدوران في الاتجاه المعاكس سيتحول الي غابة

تخيل عالماً يتغير فيه كل ما تعرفه فجأة . كوكب تشرق منه الشمس من الغرب وتغرب من الشرق، حيث تتحرك الرياح وكذلك تيارات المحيطات في اتجاهات غير عادية. هذا هو السيناريو الذي سنستكشفه إذا دارت الأرض في الاتجاه المعاكس.


منذ مليارات السنين، ظلت الأرض تدور حول محورها، مما أدى إلى ظهور دورة النهار والليل. ولكن ماذا سيحدث إذا تم عكس التدوير؟ وبهذا المعنى، ستتحول الصحاري إلى غابات، وينقلب المناخ رأساً على عقب.

ووفقا لأحدث الأبحاث، يشير الخبراء إلى أن تأثير كوريوليس سيتأثر، وهي ظاهرة فيزيائية تتسبب في انحراف الأجسام المتحركة عن مسارها بسبب دوران الأرض.

ويؤثر هذا التأثير على اتجاه دوران العواصف والأعاصير، والذي يختلف باختلاف نصف الكرة الأرضية الذي تقع فيه. في نصف الكرة الشمالي، تدور العواصف عكس اتجاه عقارب الساعة، بينما في نصف الكرة الجنوبي تدور في اتجاه عقارب الساعة.

وبهذه الطريقة، إذا توقف الكوكب عن الدوران، فسيتم إلغاء تأثير كوريوليس، وسينعكس اتجاه دوران العواصف. وفي النهاية، ستكون هناك عواقب وخيمة على أنماط الطقس.

الرياح التجارية هي تيارات هوائية تنشأ في مناطق الضغط المرتفع بالقرب من خط الاستواء وتتحرك نحو القطبين. وبسبب دوران الأرض، تنحرف هذه الرياح نحو الغرب في نصفي الكرة الأرضية، مما يؤثر على المناخ في العديد من المناطق.

 ومع ذلك، إذا دار كوكبنا في الاتجاه المعاكس، فإن الرياح التجارية ستغير اتجاهها وتهب من الغرب إلى الشرق، وسيكون لذلك عواقب وخيمة على توزيع هطول الأمطار والغطاء النباتي.

على سبيل المثال، في المغرب ، حيث تجلب الرياح الرطوبة من المحيط الأطلسي، سيحدث جفاف شديد، بينما في المناطق القاحلة الأخرى، مثل الصحراء  ، سيكون تطوير النظم البيئية الأكثر خضرة وتنوعا مفضلا.

التأثير الافتراضي لتوقف الأرض عن الدوران هو فقدان المجال المغناطيسي للأرض. والذي يحدث نتيجة لحركة دوران قلب الكوكب الذي يعمل كمغناطيس كبير ويحمي من أشعة الشمس.

وبدون هذه الحماية، ستكون الحياة على سطح الكوكب مهددة بشكل خطير بسبب الآثار الضارة للإشعاع.

ولو دارت الأرض في الاتجاه المعاكس أو توقفت عن الدوران تمامًا، لتغيرت هذه الظروف ولكانت الحياة مختلفة تمامًا. تشرق الشمس من الغرب وتغرب من الشرق، وتهب الرياح في الاتجاه المعاكس، وتكون الفصول مختلفة أيضًا.

وعلى الرغم من كل هذه التغييرات، لا يزال الخبراء لا يعرفون على وجه اليقين ما إذا كانت حياة الإنسان والحيوان قادرة على النجاة من هذه التغييرات الجذرية.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close