تعرف على مخاطر شراء جهاز حاسوب مستعمل

مع الزيادة الكبيرة في أسعار الهاردوير في سوق القطع الإلكترونية، أصبحت الحواسيب مرتفعة الثمن قليلًا، ولهذا فإن الكثير من الناس قد لا يملكون المال الكافي لشراء حاسوب جديد، وهذا يدفعهم للبحث عن حاسوب مستعمل يكون بأقل الأثمان، وفي هذه التدوينة سنتعرف على كل المخاطر المترتبة عن شراء حاسوب مستعمل، وماذا يجب القيام به قبل بدء الاستخدام.


ماهي مخاطر شراء حاسوب مستعمل؟

لنتفق على أن المخاطر المترتبة عن اقتناء حاسوب مستعمل تكون مرتبطة بكيف كان الحاسوب يستخدم من قبل المالك الأول، فمثلًا قد يكون صاحب الحاسوب الأول هاكرز وقام بتثبيت برامج خبيثة أو فيروسات عليه، أو تثبيت برامج للتجسس عليك، ومحاولة إخفائها بطريقة يصعب اكتشافها من طرف المستخدم العادي.

إلى جانب ذلك، يمكن لأي شخص أن يستغل الكاميرا الخاصة بالحاسوب أو الميكروفون للتجسس عليك، أو فعل أي شيء للضرر بك. من ناحية أخرى، قد لا يكون البائع ذو نوايا سيئة تجاهك، ومع ذلك توجد بعض الإجراءات لتقوم بها.

ماذا يجب أن تفعل قبل استخدام حاسوب مستعمل؟

ما يجب أن تفعله قبل استخدام حاسوب مستعمل هو إعادة فرمتته، مع تغيير القرص الصلب واستبداله بآخر جديد، وثم تثبيت ويندوز أصلي عليه. إلى جانب ذلك، يمكنك التوجه لخبير إصلاح الأجهزة الإلكترونية وإجراء فحص شامل للهاردوير.

في الواقع، الكثير من الناس يقبلون على بيع حواسيبهم بسبب مشاكل بالغة لا يريدون أن يكشفوها للمشتري، وقد يؤدي الاستخدام المطول إلى اكتشافها، ولذلك لا ينبغي التساهل في نقطة التوجه لخبير في هاردوير الحاسوب ليعمل فحصًا شاملًا للجهاز.


من بين الأمور الإضافية التي تقوم بها هي تجربة البطارية، ومحاولة استخدام الجهاز ومعرفة إذا كانت البطارية تنفذ بسرعة أو العكس، وكذلك يمكنك معرفة الوقت المستغرق للشحن إذا كان طبيعيًا.
ينبغي التأكد من أن شراء حاسوب مستعمل هو مخاطرة كبيرة، ومع ذلك إذا كنت جاهزًا تأكد من القيام بما يلزم من التحقق من الهاردوير، إلى تثبيت برامج الأمان، وثم استخدام الجهاز بحذر شديد.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close