القائمة الرئيسية

الصفحات

هواتف الجيل الخامس الجديدة قد تكلف من 200 الي 300 دولار زيادة في السعر!

تتنافس شركات الهواتف المحمولة حول العالم في الفترة الحالية علي تجهيز نماذج خاصة من هواتفها الرائدة لتكون جاهزة للعمل مع شبكات الجيل الخامس المتطورة التي ستؤمن سرعات عالية في الاتصالات.

لكن كل هذه الجهود المبذولة حاليا اصطدمت بالعديد من العقبات، من هذه العقبات ظهرت مشكلة "السعر"، وخاصة بالنسبة للشركات التي اعتاد مستخدموها علي اسعار مخفضة ومنافسة.


شركة ون بلس OnePlus الصينية واحدة من الشركات التي قدمت طيلة السنوات الماضية هواتف قوية للغاية وبأسعار منافسة جدا!،لكن هذا قد يتغير في العام القادم 2019.

حيث قال الرئيس التنفيذي لشركة "ون بلس" Pete Lau في مقابلة مع موقع The Verge أن شركته ستسعي جاهدة الي تقديم هاتف متوافق مع شبكات الجيل الخامس وبسعر معقول.

لكن هذه المهمة تبدو معقدة قليلا بسبب أن جميع هواتف الجيل الخامس 5G ستفرض زيادة في السعر عن سعرها الأصلي، وبحسب كلام الرئيس التنفيذي هذه الزيادة لن تكون أقل من 200 دولار أمريكي وقد تصل الي 300 دولار.

الرئيس التنفيذي يعود ليؤكد أن شركته ستحاول دائما الابقاء علي سعر هواتفها الرائدة تحت سقف الألف دولار حتي مع دعم شبكات الجيل الخامس، وهذا يبدو مريحا بشكل عام نظرا لوجود هواتف كسرت هذا الحاجز من السعر هذا العام دون دعم لتلك الشبكات المتطورة.

ومن الناحية الأخري ونظرا الي اعتياد مستخدمي "ون بلس One Plus" علي شراء هواتف الشركة بأسعار تتراوح بين 500 دولار و 600 دولار، فأن الأنتقال الي أسعار بين 800 دولار و 900 دولار سيكون صعبا في عام 2019.

لكن .. هل شراء هاتف متوافق مع شبكات الجيل الخامس يعتبر صفقة رابحة العام القادم؟!

التقنية ما زالت جديدة وحديثة ومحدودة الانتشار بشكل كبير، كما أن تكلفة انتاج أجهزة متوافقة معها تعتبر مرتفعة للغاية، لذلك لا نتوقع أن يتزاحم المستخدمون علي شراء هواتف الجيل الخامس في الفترة المقبلة.

والي جانب جهود الشركات المصنعة للهواتف المحمولة في تصنيع أجهزة متوافقة مع الجيل الجديد من الشبكات، فان هناك جهود أكبر من قبل شركات الخدمات المحمولة حول العالم لتأمين اتصالات هذا النوع من الشبكات.

الأمر الذي يجعل هواتف الجيل الخامس قابلة للعمل في بلدان محددة حول العالم، علي الأقل خلال العام القادم.

من الجيد أن شركات الهاتف المحمول ستقدم نسخ خاصة من هواتفها مع اتصالات الجيل الخامس، هذا يعني ان النسخ الأساسية من هوتفها لن تتأثر بالزيادة الكبيرة في السعر لأنها لن تدعم تلك الشبكات.

تعليقات